‪Google+‬‏
أخــر الأخبـــــار
الجمعة 23 يونيو 2017 ( 57 : 23 ) GMT
facebook twitter Rss
              دولار امريكى    سعر الشراء : 7.78    سعر البيع : 7.8301                يورو    سعر الشراء : 8.534699    سعر البيع : 8.6821                إسترليني    سعر الشراء : 12.0847    سعر البيع : 12.2042                دولار كندي    سعر الشراء : 6.1276    سعر البيع : 6.2278                كرونا دنماركي    سعر الشراء : 1.1379    سعر البيع : 1.1638                كرونا نرويجي    سعر الشراء : 0.9572    سعر البيع : 0.9768                كرونا سويدى    سعر الشراء : 0.9071    سعر البيع : 0.9247                فرنك سويسرى    سعر الشراء : 8.1808    سعر البيع : 8.3158                ين 100    سعر الشراء : 6.2999    سعر البيع : 6.4273                دولار إسترالي    سعر الشراء : 5.7612    سعر البيع : 5.8853                دينار كويتي    سعر الشراء : 25.5495    سعر البيع : 25.8651                ريال سعودي    سعر الشراء : 2.0738    سعر البيع : 2.0863                درهم إماراتي    سعر الشراء : 2.1182    سعر البيع : 2.1293               

دموع الوفاء قصة فتاة أثبتت أن الدنيا ما زالت بخير. لن تصدّق ماذا فعلت لترد جميل هذا العجوز

دموع الوفاء قصة فتاة أثبتت أن الدنيا ما زالت بخير. لن تصدّق ماذا فعلت لترد جميل هذا العجوز

ما أجمل أن تجد وردة بيضاء وسط حقل من الأشواك تبعث رسالة عنوانها الوفاء لتخبرنا بأن العالم لا يزال به خير، هذه الوردة البيضاء تدعى دانييل دافيسون ذات الـ 17 ربيعاً، ردت جميل مايك هيوز رجل إطفاء عجوز أنقذها وهي بنت الـ 9 أشهر من حريق نشب في منزل عائلتها، وذلك بدعوته لحضور حفل تخرجها بعد 17 عاماً.

إليك تفاصيل القصة كما وردت في موقع The Mirror Post:

اللقاء الأول

صورة قديمة من صحيفة بها خبر إنقاذ رجل مطافي لطفلة في عمر 9 أشهر

 

في عام 1988 نشب حريق في منزل عائلة دانييل، تلقى مايك مكالمة طوارئ من أحد جيران دانييل، حتى وصلت سيارة الإطفاء والنيران قد التهمت معظم أرجاء البيت، لم يكن داخل المنزل سوى دانييل تصرخ في فراشها وهي بنت الـ 9 أشهر، اقتحم مايك النيران المشتعلة في كافة أرجاء المنزل باحثاً عن الضحايا، فوجد طفلة صغيرة تصرخ في فراشها والنيران تحيط بها من كل جانب، انتشل رجل الإطفاء الشجاع هذه الروح النقية من قلب الحريق وأنقذ حياتها في الوقت المناسب.

اللقاء الثاني

صورة دانيل ورجل المطافي جون في حفل تخرجها

من بين مئات الحوادث التي شاهدها مايك خلال حياته كرجل إطفاء، علق ذلك المشهد بالتحديد في ذاكرته؛ مما دفعه للبحث عن دانييل وهو في عمر 61 عاماً بعد تقاعده من عمله، وكأنه أدرك في أواخر حياته أنه لو كان هناك هدف جاء من أجله إلى هذه الدنيا فهو إنقاذه لهذه الروح النقية.

 

وجد مايك دانييل وأرسل إليها رسالة عبر فيس بوك قائلاً: "أظن أنني انتشلتك من حريق نشب في بيتكم منذ 17 عاماً"، فأجابت دانييل مازحة: "وماذا كانت تفعل أمي حينها!".

 

ومن هنا لم ينقطع التواصل بينهما حتى أصبح رجل الإطفاء العجوز صديقاً وأباً ثانياً لتلك الطفلة التي لم تعد طفلة، وأصبحت على وشك التخرج من المدرسة.

دموع الوفاء

وفي مشهد يعكس أسمى معاني الوفاء، فاجأت دانييل صديقها العجوز بدعوته إلى حفل تخرجها وأهدته هذه الكلمات بعد أن روت تفاصيل قصة الرجل الذي أنقذ حياتها في حديثها على منصة الحفل: "دائماً ما أبكي عندما أفكّر أنه لولا وجودك في هذه الحياة لما كنت أقف الآن بينكم، فأنا أدين لك بحياتي".

 

نزلت دموع العجوز عندما سمع حديث دانييل: "كم هي غالية دموعك يا مايك!" نزلت دموعه لأنه أدرك بعد هذا العمر الطويل أنه الآن فقط أدّى رسالته في هذه الحياة.

نشر : (منذ 413 يوم) | عدد المشاهدات (20412)
مواضيع متعلقة

اخر الاخبار


الرئيسية اضف مقال او خبر فيديو كورة العالم حراج السيارات المستعملة عقارات للبيع او للايجار مصر زمان افلام وثائقية كتب pdf سيارات
  • حالة الطقس
    • مواقيت الصلاة