‪Google+‬‏
أخــر الأخبـــــار
الأحد 23 يوليو 2017 ( 41 : 00 ) GMT
facebook twitter Rss
              دولار امريكى    سعر الشراء : 7.78    سعر البيع : 7.8301                يورو    سعر الشراء : 8.534699    سعر البيع : 8.6821                إسترليني    سعر الشراء : 12.0847    سعر البيع : 12.2042                دولار كندي    سعر الشراء : 6.1276    سعر البيع : 6.2278                كرونا دنماركي    سعر الشراء : 1.1379    سعر البيع : 1.1638                كرونا نرويجي    سعر الشراء : 0.9572    سعر البيع : 0.9768                كرونا سويدى    سعر الشراء : 0.9071    سعر البيع : 0.9247                فرنك سويسرى    سعر الشراء : 8.1808    سعر البيع : 8.3158                ين 100    سعر الشراء : 6.2999    سعر البيع : 6.4273                دولار إسترالي    سعر الشراء : 5.7612    سعر البيع : 5.8853                دينار كويتي    سعر الشراء : 25.5495    سعر البيع : 25.8651                ريال سعودي    سعر الشراء : 2.0738    سعر البيع : 2.0863                درهم إماراتي    سعر الشراء : 2.1182    سعر البيع : 2.1293               

تعرف على سر رفض محمود المليجي للباروكة ولماذا وجه عتاب لفريد شوقي؟.

تعرف على سر رفض محمود المليجي للباروكة ولماذا وجه عتاب لفريد شوقي؟.

قال الفنان الراحل محمود المليجي، في حوار قديم له مع الإعلامي الراحل طارق حبيب، إنه يكره البطالة جدًا، وهذا الأمر لا يتعلق بالماديات، ولكن لأنه يحب عمله، ولذلك كان لا يمانع في تقديم أدوار صغيرة.

 

 

المليجي رد على سؤال حول الأكشن المستخدم في المعارك التمثيلية، قائلًا: «إن الخناقة في الواقع تختلف عن السينما، فالأخيرة أفضل، لأن الخناقة الواقعية تبدأ كلامية، وعندما تدخل مرحلة التطور يكون الناس تدخلوا فيها وفضوها، لذا خناقات السينما أفضل».

 

 

وحول مواضيع أفلام السينما التي تناقش الجنس والرقص، قال: «إن هذا هو تفكير المخرجين الشباب، حيث أنهم لم يستوعبوا المشاكل الموجودة ويقوموا بطرح حلول لها».

 

«الباروكة»، كان لها نصيب من الحوار، حيث قال عنها:«إن استخدامه لها يأتى ضمن طبيعة الشخصية والدور الذى يقدمه، موضّحًا أن لديه العديد من الباروكات بألوان مختلفة ما بين بيضاء وسوداء وبُنّية وطويلة وقصيرة، يستخدمها كجزء مكمّل للدور، أما في الواقع فهو يحب أن يكون على طبيعته بلا أيّة باروكات».

 

 

 

المليجي ذكر أن أفضل أعماله الفنية من وجهة نظره هي: «عروس اليمامة»، «مسيلمة الكذاب»، «احترق القناع»، و«الشيطان يعود».

 

الفنان الراحل وجه لومه للفنان الراحل فريد شوقي، لسفره لتركيا، قائلًا: «لوكنت مكانه لما أقدمت على هذه الخطوة، وكان هذا بسبب توقف إنتاج مؤسسة السينما عن العمل، وقام بعض المنتجين بعمل مؤسسات بأسماء وهمية، واستقدموا العديد من الفنانين، وأنتجوا لهم افلام أقل في المستوى الفني، وكانت النتيجة أن سقطت هذه الأعمال».

ويرى المليجى، أن وجه التشابه بينه والفنان فريد شوقي، هو أنهما مجرمان في أدوارهما، أما الاختلاف فهو أن فريد شوقي مجرم طيب، أما هو فإنه مجرم بالسليقة.

 

كما ذكرنقطة ضعف الفنان فريد شوقي، قائلاً: «إنه يتظاهر بالشجاعة ويتظاهر بالفتونة، وهو مش فتوة، يعنى إحنا كنا بنعمل فيلم «المغامر»، وهو ضابط بوليس وبيطاردنى، و في يده  مسدس، وبيضرب بيه من غير ما يبص له، كما أنه بيخاف من الدم».

نشر : (منذ 428 يوم) | عدد المشاهدات (7055)
مواضيع متعلقة

اخر الاخبار


الرئيسية اضف مقال او خبر فيديو كورة العالم حراج السيارات المستعملة عقارات للبيع او للايجار مصر زمان افلام وثائقية كتب pdf سيارات
  • حالة الطقس
    • مواقيت الصلاة