أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / قصة ملك مات بـ«عضة قرد»: عاش 10 أيام صعبة قبل الوفاة

قصة ملك مات بـ«عضة قرد»: عاش 10 أيام صعبة قبل الوفاة

عرفه الإنسان كأذكى الحيوانات على الإطلاق وأكثرها خفة في الحركة، وظن البعض أنه أحد الصور الأولى لبداية الجنس البشري، بجانب تصنيفه ضمن الكائنات الأليفة التي لا تؤذي الأفراد، لكن هناك قصة قد تشير للعكس.

ففي الأول من أغسطس 1893 وُلد الكسندر الأول ابن ملك اليونان قسطنطين، وبعد وفاة الأخير في 11 يونيو 1917 جلس الشاب على كرسي العرش.

وتولى «ألكسندر» العرش في ظروف عصيبة، بعد أن رفض والده مشاركة بلاده في الحرب العالمية الأولى، وبوفاته أصر رئيس الوزراء «إلفثيريوس فينيزيلوس» على الوقوف بجانب فرنسا وبريطانيا في النزاع.

وأتى تصرف رئيس الوزراء في أواخر أيام الملك الأب، والذي تم نفيه هو وولي عهده، وبتولي الأخير الحكم كان مسلوبًا من سلطاته حسب ما نشرته «الصفحة الرسمية لموقع الملك فاروق».

وبموجب تحكم رئيس الوزراء في مقاليد الأمور كان ما يكتفي «الكسندر» بفعله هو زيارة الجبهة وحشد القوات فقط في ساحة الحرب، ورغم ذلك لم يستمر الملك الشاب في حكمه سوى 3 أعوام.

على الجانب الآخر كان «الكسندر» معروفًا بحبه لاقتناء الحيوانات الأليفة، لكن الحظ لم يكن محالفًا له، وهو ما عكسته واقعة 2 أكتوبر 1920، خلال سيره مع كلبه في الحديقة الوطنية بأثينا، حينها تشاجر أحد القردة مع الكلب، ليبدأ الملك الشاب في الإبعاد بينهما.

وبانهماك «الكسندر» في تخليص كلبه من القرد فوجئ بقرد آخر يعضّه، حتى أُصيب بجروح بالغة على أثرها.

وتطور الأمر في غضون أيام، بعد ظهور آثار عدوى إثر العضة، ولازم الفراش لمدة 10 أيام، قبل أن يتوفى في 25 أكتوبر 1920، بسبب تعفن الدم.

المصدر المصري اليوم

عن mohamed mokhtar

شاهد أيضاً

قصة حب وفيق لـ كوثر: تزوجت عبدالمنعم إبراهيم فانتظرها 20 عامًا ليتزوجها ويجمعهما مدفن واحد

رغم مشوارها الطويل وسجلها الحافل بالأعمال الفنية، منذ بدايتها في ستينيات القرن الماضي، يظل آخر …